النسخة 9 للمؤتمر الدولي لفاس حول تاريخ الطب تحت عنوان “الأوقاف والرعاية الصحية في التجربة المغربية والتجارب المقارنة”، يومي 24 و25 نونبر 2021.

Advertisements

 

في إطار الجهود التي تبدلها جامعة سيدي محمد بن عبد الله من أجل تأكيد الإشعاع العلمي والثقافي للعاصمة العلمية والروحية للمملكة المغربية، تنظم كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان بفاس بشراكة مع الجمعية المغربية للتراث والعلوم والحضارة، النسخة 9 للمؤتمر الدولي لفاس حول تاريخ الطب تحت عنوان “الأوقاف والرعاية الصحية في التجربة المغربية والتجارب المقارنة”، وذلك برحاب كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان بفاس يومي 24 و25 نونبر 2021.

وقد تجاوز هذا الملتقى الدولي طابعه العلمي إلى كونه يشكل مجالا للانفتاح الثقافي والتلاقح الفكري والاجتماعي بين مختلف جنسيات العالم، وذلك بعد النجاح الكبير الذي شهدته الدورات السابقة والإقبال على المشاركة من مختلف الجهات على الصعيد الوطني والدولي. وتتجلى أبرز أهدافه في تثمين التراث الغير المادي للمملكة المغربية من جهة، ومن جهة أخرى، في تسليط الضوء على أبرز الانجازات والأعلام في حضارتنا العربية الاسلامية، وتعريف الأجيال على ما قدمه الأجداد في الحقل المعرفي والطبي.

فيما سيقدم خبراء مغاربة وأجانب سلسلة من الندوات العلمية، حيث تتمثل أبرز محاور دورة هذه السنة في التجربة التاريخية للأوقاف الصحية، أوقاف الرعاية الصحية: نماذج من التطبيقات المعاصرة، وكذا تطوير الأوقاف الصحية: المدخل التشريعي والاقتصادي. وفي هذا الإطار، تتطلع الكلية إلى أن يكون بموازاة المؤتمر معرض لبعض نماذج الوثائق والمواد الحبسية، حتى يتمكن طلبة الكلية وزوارها من التعرف على جزء من تاريخهم وحضارتهم العريقة والصورة الناصعة للأوقاف بهذا البلد الأمين.

وقد برمجت اللجنة المنظمة الجلسة الافتتاحية يوم الأربعاء 24 نونبر ابتداء من الساعة 11 صباحا برحاب كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان بفاس، حيث سيتم خلالها افتتاح كرسي «الألكسو» لتاريخ الطب العربي الإسلامي (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم)، وكذا إلقاء المحاضرة الافتتاحية من طرف الدكتور مصطفى بنحمزة تحت عنوان الوقف الإسلامي: ماهيته، أحكامه، مقاصده، ومجالاته.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: